الفرق بين ادارة الاعمال والادارة العامه

 ما هو الفرق بين إدارة الأعمال والإدارة العامة ؟

إن القيام بإدارة الأعمال أمر ضروري ولكنه يحتاج إلى الكثير من المهارات  وذلك من أجل القيام بعملية إدارة المشاريع المختلفة بصورة جيدة، حيث أن الأشخاص يختلفون من شخص لآخر وذلك من حيث نقاط القوية والضعف التي تميز الشخص عن غيره من هنا كان لابد من التعرف على ما هو الفرق بين إدارة الأعمال والإدارة العامة ؟ والذي سنتناوله بشكل مفصل.

ما هو الفرق بين إدارة الأعمال والإدارة العامة ؟

إذا تحدثنا عن إدارة الأعمال أو المشروعات بشكل عام فهنا يمكننا القول بأن هذه الإدارة تحتاج إلى نوعين من الأفراد النوع الأول وهو الذي يتميز بأنه يقوم بعملية في غاية الأهمية وهي عملية التخطيط والتحليل لبعض الأمور الخاصة بالمشروع، أما بالنسبة للنوع الثاني من هذه الأفراد فهو المقصود به كل من لهم خبرة في القيام بتنفيذ جميع ما كلفوا به من مهام أو خطط، وذلك بالاشتراك مع مجموعة من الزملاء.

كن هنا كان لابد من وجود تخصص يتحدث عن التخطيط والتنفيذ الخاص بالمشروعات لذلك نشأ ما يعرف بالإدارة العامة من هنا كان هذا التخصص يتناول الخطط والإدارة من جانب آخر وسمي بالإدارة العامة، لذلك لابد من توضيح الفرق الدقيق بين كلا من الإدارة العامة وإمارة الأعمال، كذلك لابد من التعرف على مجالات عمل كل تخصص من هذه التخصصات.

ما الفرق بين تخصص الإدارة العامة وإدارة الأعمال؟

تخصص الإدارة العامة

يقصد بالتخصص الخاص بالإدارة العامة هو ذلك التخصص الذي يعني لنا وضع مجموعة من الخطط أو السياسات الخاصة بكل مؤسسة من المؤسسات المختلفة، كما أنه من خلال دراسة هذا التخصص يمكنك بعد التخرج منه العمل في مختلف المجالات ومجموعة من الوظائف الإدارية الخاصة، فعلى سبيل المثال يمكنك القيام بالعمل في القطاع الحكومي ليس هذا فقط بل يمكنك أيضاً العمل في بعض القطاعات الخاصة، كما أنه من خلال هذا المجال ستتمكن من دارسة بعض التخصصات التي تتعلق بإدارة الشركة، منها على سبيل المثال دراسة القانون وكذلك العمل على إدارة مجموعة من موارد الشركات.

أما بالنسبة للإدارة العامة وتخصصها فيمكننا من خلاله تزويد الطالب بالعديد من المهارات من أجل إدارة بعض موارد الشركة بمختلف أنواعها سواء كانت هذه الموارد بشرية أم أنها مادية، كما أنه يتم القيام بوضع مجموعة من الخطط اللازمة من أجل التمكن من التعرف على أهداف كل إدارة والتي تسعى لتحقيقها طوال الوقت، كما أنه لابد أن نعلم أن خريجي الإدارة العامة يمكن من خلالهم القيام بمواجهة مختلف المشكلات التي توجد في الشركة، وذلك عن طريق القيام بمواجهتها بطريقة جيدة، ليس هذا فقط بل أنه يستطيع الجمع ما بين الجانبين النظري والعملي الذي يتعلق بكل إدارة وذلك من خلال مجموعة من التدريبات الخاصة التي قد تم ممارستها أثناء دراسة الشخص في هذا المجال.

مجالات العمل لتخصص الإدارة العامة

عن طريق هذا التخصص يمكن للطالب الدخول في العديد من المجالات الإدارية، فعلى سبيل المثال  يتم القيام بعملية تأهيل الشخص للعمل في مجموعة من الإدارات في مختلف الشركات، منها مثلاً:

ما يعرف بالتخطيط والنمو.

كذلك المالية.

ليس هذا فقط التحليل المالي والتجاري وجميع هذه التخصصات لها دورها الهام الذي عليه يمكن نجاح أي شركة من الشركات المختلفة.

تخصص إدارة الأعمال

هناك فرق ملحوظ ما بين إدارة الأعمال والإدارة العامة فعلى سبيل المثال نجد أن إدارة الأعمال تركز بشكل كبير على ما يعرف بالجانب التنفيذي أما بالنسبة للإدارة العامة فلا يهمها هذا الأمر، بل أن التركيز على هذا الجانب لم يكن كبيراً مثل إدارة الأعمال.

كما أنه من خلال إدارة الأعمال يمكننا التعرف على طريقة تنفيذ المشاريع وكيفية القيام بها أي بهذه المشاريع والتخطيط لها والتنفيذ داخل أي مؤسسة أو شركة من الشركات المختلفة، ومن هنا يمكننا القول بأن هذه الإدارة الخاصة بالأعمال عبارة عن تنفيذ وتخطيط لمجموعة من المشاريع الخاصة من بدايتها، كما أن الخريجين من إدارة الأعمال يركزون بشدة على مجموعة من الأمور الخاصة والدقيقة في نفس الوقت، فمن خلالهم يمكننا إنجاز العديد من المهام المطلوبة من خلال القيام بعملية التنظيم الخاصة بمختلف الأفراد الذين يعملون بالشركة، كما أنها يكون لها دور كبير في جعل الخريجين يقومون بابتكار مجموعة من الطرق الخاصة التي عن طريقها يمكننا تحديد أكبر استفادة عن طريق مجموعة من الموارد الخاصة، ولا تختلف إن كانت هذه الموارد بشرية أم أنها عبارة عن موارد مادية.

ومن هنا يمكننا أن نقول إن إدارة الأعمال عبارة عن تسلسل مبني بشكل هرمي يبدأ من أسفل حتى أعلى فالطالب الخريج منها يمكنه أن يستفيد من هذا التسلسل بشكل كبير، كما يتضمن هذا التسلسل على ما يلي:

  • مجلس الإدارة.
  • رؤساء الإدارات.
  • قادة الفرق.
  • مجموعة من المشرفين.

فعلى سبيل المثال هنا يكون كل مدير يختص بالقيام بعملية هامة وهي تنفيذ الخطط الخاصة به وبإدارته ليس هذا فقط بل أنه يشرف على الأفراد الذين يعملون بالإدارات الآخرى، فمثلاً يتاح الخريج القيام التخطيط وكذلك في التسويق الخاص ببعض المبيعات، كما أنه يكون مؤهل بشكل كبير في إدارة بعض الموارد البشرية وغيرها من العمال الهامة، من هنا يمكن للطالب أن ينمي من مهاراته الخاصة وبذلك يتاح له العمل في أي مؤسسة، وهذا بالنسبة للطالب إدارة الأعمال.

المهارات التي يتطلب وجودها في متخصص إدارة الأعمال

  • لابد على الشخص من أن يكون لديه مهارة البحث والتطوير الذاتي.
  • ليس هذا فقط بل أنه يجب أن يقوم بعملية التحليل والنقد اللازمة وينمي في نفس الوقت مهارات التفكير لديه.
  • كما أنه يفضل أن يكون الشخص قادراً على القيام بحل جميع المشكلات التي يواجهها بطريقة صحيحة وبحلول جيدة.
  • بالإضافة إلى ذلك يكون لديه مهارة القدرة على تنظيم الوقت.
  • كذلك يتطلب وجود استغلال الموارد الموجودة واستخدامها بشكل جيد.
  • يتطلب وجود مهارة القيادة والقيام بأكثر من عمل في نفس الوقت.
  • كذلك لابد أن يكون لديه قدرة وقوة واستطاعة على التكيف بشكل عام.
  • بالإضافة إلى أنه لابد أن تكون لديه نقطة هامة وهي التواصل الفعال مع غيره.
  • وهذه تعد أهم المهارات التي يتطلب وجودها في متخصص إدارة الأعمال يجب دراسة هذه المهارات بشكل دقيق.

ما هي الفرص الوظيفية لتخصص ادارة الأعمال ؟

يمكن لخريجي إدارة الأعمال الدخول في مختلف التخصصات الخاصة بالأقسام المختلفة من الإدارات في مختلف أنواع الشركات، ولكن لا يمكنه الدخول في مجال البرمجة وذلك لأنها تعتبر من مجموعة الاقسام التقنية حيث أنها عبارة عن مجموعة من الأعمال الخاصة، فمن أهم المهارات التي لابد من توافرها في متخصص إدارة الأعمال حيث أن معظم هذه المهارات تحتاج إليها مختلف الشركات، ويمكننا تناولها بالتفصيل من خلال النقاط التالية:

  • إدارة الموارد البشرية.
  • تطوير مختلف الاستراتيجيات.
  • إدارة المشروعات.
  • العمل على تحديد الميزانية والقيام بإدارتها بشكل جيد.
  • القيام بتحديد التكلفة المطلوبة للمشروع.
  • العمل على التخطيط والمحاسبة وإدارة بعض الأمور الخاصة.
  • الاستثمار في الأوراق المالية وغيرها.

Leave a Comments

 

Your email is safe with us.
*
*